نائب عمدة مدينةالبيضاء يخطو خطوات رئيسه ويرمي بمسؤوليةفيضانات كازاعلى شركة ليدك

نائب عمدة مدينةالبيضاء يخطو خطوات رئيسه ويرمي بمسؤوليةفيضانات كازاعلى شركة ليدك

A- A+
  • سيرا على نهج عمدة مدينة الدار البيضاء عبد العزيز العماري، في الرمي بمسؤولية فضيحة الفيضانات التي أغرقت العاصمة الاقتصادية يومي 5 و6 يناير الجاري، حيث حمل مسؤولية الفضيحة لشركة ليدك، قام نائبه الأول عبد الصمد حيكر بتكرار نفس الكلام والتملص من المسؤولية، وقال إن :”مسؤولية فيضانات الدار البيضاء ثابتة في حق شركة “ليدك” باعتبارها مسؤولية عامة تعاقدية”، مضيفا أنها المسؤول الوحيد كما ينص على ذلك الفصل 10 من العقد المبرم معها على تدبير مرفق تطهير السائل والإحداث والتحديث وعلى الصيانة والمعالجة.

    وتابع النائب الأول لعمدة العاصمة الاقتصادية الذي حل ضيفا على برنامج “ما وراء الحدث” الذي بث على قناة “ميدي 1 تي في” لمناقشة موضوع فيضانات الدار البيضاء، أول أمس الجمعة أن”ليدك” مسؤولة عن الصيانة الاعتيادية باستمرار، مشيرا إلى أن المدير العام للشركة المذكورة أفاد خلال ندوة صحفية بأن الشركة لم تقم بالتطهير إلا في حدود 5 في المائة من مجموعة شبكة التطهير.

  • وأوضح أن مدير الشركة نفسه صرح خلال ندوة صحفية بأنها اكتفت بتطهير 5 في المائة فقط من مجموع شبكة التطهير، مضيفا أنها أُخبرت مسبقا بالنشرة الإنذارية في إطار الاجتماعات التي تعقد مع الشركة من أجل الاستعدادات للتساقطات المطرية، موضحا أن وعود الشركة لا تنزل على أرض الواقع.

    وأكد حيكر أنهم كمسؤولين لم يتنصلوا من مسؤولياتهم، مضيفا أن هذه المسؤولية تمارس من خلال ما هو متاح، وفي محاولة لتوزيع الاتهام على أكثر من جهة، أشار النائب الأول لعمدة البيضاء أن العقد المبرم لم يختره المنتخبون اليوم، مدحرجا المسؤولية للجهة التي أبرمت العقد الذي وصفه بأن “غير متوازن” منذ سنة 1997.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تقييم”مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب”تعكس جهود المملكةلمكافحةالجرائم المالية