مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا لإعادة النظر في اتفاقية بين المغرب وإسبانيا

مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا لإعادة النظر في اتفاقية بين المغرب وإسبانيا

A- A+
  • قررت مجموعة من الهيئات والجمعيات الممثلة لمهنيي النقل الدولي، خوض إضراب لمدة 48 ساعة، قابلة للتمديد، ابتداء من يوم الاثنين 21 دجنبر الجاري.

    وحسب بلاغ للمضربين، توصلت بنسخة منه قناة شوف تيفي، اليوم الثلاثاء 8 دجنبر، فإن قرار الإضراب يأتي “بعد اجتماعات مع مدير النقل عبر الطرق والسلامة الطرقية، حول مشاكل النقل الدولي، والتي تم خلالها في كل مرة مطالبة المديرية بتعديل الاتفاقية الثنائية المغربية الإسبانية، المتعلقة بقطاع النقل الدولي للبضائع والموقعة بمدريد سنة 2012”.

  • واعتبر الداعون للإضراب أن الاتفاقية بين المغرب وإسبانيا “يشوبها عيب عدم التكافؤ ولا يتوفر فيها مبدأ المعاملة بالمثل، وبالتالي أصبحت لا تخدم التنافسية بين الطرفين”.

    واشتكى المضربون من ما وصفوه بـ”التأثير السلبي للشروط المجحفة الموضوعة من الجانب الإسباني والتي تشكل خطرا على الشركات المغربية وعلى تنافسية المنتوج الوطني”.

    وأوردت هيئات وجمعيات المهنيين في بلاغهم، أن “مديرية النقل الطرقي بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لم تستجب لمطالب المهنيين في قطاع النقل الدولي للبضائع عبر القارات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي