المجلس الوطني لحقوق الإنسان: المعتقلون على خلفية أحداث جرادة لم يتعرضوا للتعذيب

المجلس الوطني لحقوق الإنسان: المعتقلون على خلفية أحداث جرادة لم يتعرضوا للتعذيب

A- A+
  • أصدر المجلس الوطني لحقوق الإنسان اليوم الجمعة تقريره حول أحداث جرادة التي عرفتها المدينة قبل عامين، مسجلا أن المعتقلين على خلفية هذه الأحداث لم يتعرضوا للتعذيب خلال الحراسة النظرية،

    وقسم المجلس تقريره إلى ثلاثة أجزاء، خصص الجزء الأول لرصد الأحداث التي وقعت في تسلسل كرونولوجي، وهم الجزء الثاني استنتاجات المجلس بخصوص هذه الأحداث، فيما وضع توصيات في الجزء الثالث.

  • وقسم المجلس استنتاجاته إلى استنتاجات بخصوص الأحداث وانعكاساتها، واستنتاجات بخصوص المحاكمات.

    ويرى المجلس أن الاحتجاجات في جرادة التي كانت على مدار سنتين بشكل متقطع، قد تفاعلت معها الحكومة والسلطة التشريعية والسلطات المحلية والمنتخبة، بعدما رفع المحتجون شعارات ذات مطالب اقتصادية واجتماعية وتنموية محلية؛ وعلى وضع برامج بديلة للتنمية.

    وسجل المجلس أن فريق اللجنة الجهوية قام بزيارات متعددة للمعتقلين على خلفية احتجاجات جرادة ولم يسجل أي تصريح بخصوص ادعاءات فعل التعذيب خلال الحراسة النظرية، كما أن المعتقلين لم يشتكوا من ظروف الاعتقال، ولم يسجل المجلس أي تصريح ذات الصلة بالاعتقال الانفرادي.

    كما أكد المجلس على سلمية الاحتجاجات منذ انطلاقها، باستثناء احتجاجات يوم 14 مارس 2018 التي عرفت أعمال عنف وإضرام نار ترتب عنهإ إصابة 312 جريحا من القوات العمومية، من بينهم من هم في حالة خطيرة، و32 جريحا من بين المحتجين، من بينهم قاصر في حالة حرجة، واستعمال القوة لتفريق الاحتجاجات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بوطيب يؤكد أن وزارة الداخلية تحرص على ملاءمة خطة عملها مع الوضعية الوبائية