بعد تجميد أنشطته لشهور.. منيب تطرد بلافريج من الحزب

بعد تجميد أنشطته لشهور.. منيب تطرد بلافريج من الحزب

A- A+
  • بعد شهور من الصراع الخفي بين نبيلة منيب الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، ومنسقة فيدرالية اليسار الديموقراطي من جهة، والنائب البرلماني المثير للجدل عمر بلافريج من جهة ثانية، قامت منيب بالتوقيع على قرار طرد بلافريج من الحزب، في خطوة غير متوقعة، على الأقل قبل نهاية الولاية التشريعية الحالية.

    ورفضت كل من نبيلة منيب وعمر بلافريج التعليق على الموضوع بعد اتصالات هاتفية متكررة لـ”شوف تيفي” منذ يوم أمس الأربعاء 23 شتنبر الجاري، حيث لزم الطرفان الصمت، بعد شهور من الصراع وكذا العديد من محاولات تقريب الرؤى بين الطرفين.

  • مصادر مقربة من الطرفين، تؤكد وصول العلاقة بين الطرفين إلى نقطة اللاعودة، خاصة بعد رفض نبيلة منيب مشاركة الأحزاب الممثلة في البرلمان باللقاءات المنعقدة حول قوانين الانتخابات، حيث يختلف بلافريج في منهجيته وسياسته بشكل كبير مع نبيلة منيب.

    المصادر ذاتها، اوضحت أن منيب لجأت لخطوة طرد بلافريج، خوفا على منصبها الحالي بزعامة اليسار الديموقراطي، حيث يسعى بلافريج الى الإطاحة بالقيادة الحالية للفيدرالية وحزب الاشتراكي الموحد، بهدف تحقيق نتائج في الانتخابات المقبلة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الفردوس يعلن تحمله المسؤولية السياسية عن فضيحة دعم الفنانين