طلبة مدارس العلوم التطبيقية يطالبون بإجراء الامتحانات عن بعد

طلبة مدارس العلوم التطبيقية يطالبون بإجراء الامتحانات عن بعد

A- A+
  • طالبت التنسيقية الوطنية لطلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب بإجراء الامتحانات المقررة في شتنبر المقبل، عن بعد، لما يمثله إجراؤها حضوريا من تهديد مباشر على صحتهم وسلامتهم، بسبب تفشي وباء “كورونا”.

    كما طالبت في بلاغ لها، يوم الخميس الماضي، باعتماد نقط المراقبة المستمرة بناء على “Mini-projets ou travaux à rendre” بالنسبة للوحدات التي تم تدريسها عن بعد، داعية إلى الاستفادة من تجربة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالقنيطرة التي أنهت جميع امتحانات الدورة الربيعية عن طريق اجتياز امتحانات عن بعد.

  • وتابعت التنسيقية معربة عن قلقها من تسجيل المغرب لأرقام خيالية في الآونة الأخيرة، تتعدى 1000 حالة إصابة مؤكدة بفيروس “كوفيد 19″، يوميا، مع تزايد مستمر في معدل الوفيات، مشيرة إلى أن المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب تتميز باستقطاب أزيد من 13.000 طالب من شتى أنحاء المغرب، ما يزيد، بحسبها، من احتمالية انتقال العدوى وانتشارها بسرعة.

    وأضافت أن المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب تحتضن طلبة من مدن مغلقة حاليا، جراء تفاقم انتشار الفيروس بها؛ مثل الدار البيضاء، وطنجة، وفاس، وبني ملال ومراكش، ما يزيد من مخاوف الحصول على رخصة التنقل الاستثنائية لحضور الامتحانات، بالإضافة إلى وجود معضلة حقيقية في وسائل التنقل بين المدن، خصوصا بالمدن التي تقرر إغلاقها، ناهيك عن غلاء تكاليف التنقل، وفق البلاغ نفسه.

    من جهة أخرى، لفتت التنسيقية إلى أن إغلاق أبواب الأحياء الجامعية ودور الطالب والطالبة التي تحتضن عددا مهما من الطلبة، يجعلهم بلا مأوى خلال فترة الامتحانات ويعرضهم للمضاربات غير المعقولة في سومة الكراء اليومي للغرف.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي