بؤرة صناعية تفجر الوضع الوبائي بجهة سوس والحصيلة الأولية 108حالات بشركة للتلفيف

بؤرة صناعية تفجر الوضع الوبائي بجهة سوس والحصيلة الأولية 108حالات بشركة للتلفيف

A- A+
  • ارتفعت حصيلة المصابين بكورونا، في ما بات يعرف إعلاميا ببؤرة “معمل أيت ملول” إلى 108 حالات إصابة مؤكدة، وهو ما وضع جهة سوس ماسة على سبورة المناطق الموبؤة، وذلك بعدما وصلت الحصيلة الوبائية بالجهة إلى 767 حالة.

    وحسب ما عاينته قناة “شوف تيفي” فقد استنفرت هذه الحالات المسجلة بمعمل للتلفيف بالحي الصناعي بأيت ملول مختلف السلطات المحلية وعناصر الأمن، والمصالح الطبية التي انتقلت إلى الوحدة الإنتاجية، وعملت على إخضاع كل العاملين بالشركة للتحاليل المخبرية للتأكد من سلامتهم الصحية وخلوهم من فيروس كورونا، وهي التحاليل التي أظهرت إصابة 108 حالات كحصيلة أولية، فيما لازالت النتائج مرشحة للارتفاع.

  • وكشف مصدر مسؤول لقناة “شوف تيفي”، أن الشركة تشغل 250 عاملا وعاملة، وقد انتقل الفيروس إليها بعدما أصيبت سيدة تشتغل بالمعمل الخاص بالتلفيف، لتستنفر مسؤولي المعمل وسلطات الإقليم بمختلف درجاتها ليجري الانتقال للوحدة الإنتاجية قصد حصر كل المخالطين للمصابة، وإجراء التحاليل المخبرية لهم، والتي أظهرت عددا من الإصابات، والتي وصلت لنحو 108 كحصيلة أولية، تم نقلهم لأحد المراكز الخاصة للخضوع للحجر الصحي وعزلهم لتتبع البروتوكول الطبي الخاص بعلاج كوفيد 19.

    يشار أن هذه البؤرة الصناعية قد رفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بجهة سوس ماسة إلى 767 حالة شفي منها 204، و توفي 12 شخصا، في آخر تحديث للمعطيات الرقمية للمديرية الجهوية للصحة بسوس.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    جنرالات الجزائر يرسمون نهايات مأساوية لزعماء ميليشيات البوليساريو