فضيحة عصابة البوليساريو.. الاستغلال العسكري للأطفال بمخيمات تندوف+صور

فضيحة عصابة البوليساريو.. الاستغلال العسكري للأطفال بمخيمات تندوف+صور

A- A+
  • كشف منتدى “فورساتين”، أمس الثلاثاء، عن قيام عصابة البوليساريو باقتياد أزيد من 80 طفلا صحراويا بريئا في شاحنات عسكرية في أدنى ظروف السلامة، وفي عز حر الصيف، إلى مناطق عسكرية ونائية مليئة بالألغام.

  • وأوضح المنتدى من خلال صفحته على الفيسبوك، بأن الأطفال واجهوا خلال يوم كامل شتى أنواع المخاطر، وقضوا أغلب الأوقات بين الألغام والقنابل العنقودية والأسلحة الخطيرة بالإضافة إلى الاحتكاك بالجنود والعساكر، في مشهد يغتصب كل معاني الطفولة والبراءة.

    وأشار المنتدى إلى أن جبهة البوليساريو ورغم أنها متورطة إلى النخاع في تجنيد وتسليح الأطفال، إلا أنها تسعى إلى تبرير الأموال التي تلقتها من المنظمات والعائلات الأجنبية في إطار برنامج العطل الخاص بالأطفال بالخارج (الذي اعتادت من خلاله جبهة البوليساريو إيفاد الأطفال الصغار وتسليمهم بمقابل مادي لعائلات إسبانية ) .

    وكتب المنتدى على صفحته: “ونظرا لعدم إمكانية سفر الأطفال الصحراويين بسبب جائحة كورونا، وتبريرا من جبهة البوليساريو للأموال التي تلقتها، وتحت مسمى البرنامج البديل، أقدمت قيادة البوليساريو على خلق برنامج بديل، شمل العديد من الأنشطة المكثفة التي أرهقت الأطفال، وفي مقدمتها الأنشطة العسكرية المحظورة، وورشات تدريبية همت التعامل مع الأسلحة، والألغام والقنابل، مضيفا:”المكان الطبيعي للأطفال هي المدارس ومقاعد الدراسة، واللعب مثل أقرانهم في مختلف بقاع الأرض. إلا أن جبهة البوليساريو تمعن في إشراك الأطفال في تداريب وورشات عسكرية، وهو أمر مرفوض قانونيا وإنسانيا، ويتنافى والقانون الدولي، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة” .     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    استغراب وتضامن يرافق فصل “سعيد ناشيد” عن التدريس بقرار “حزبي”