القيادة الفلسطينية ترفض التطبيع الإسرائيلي الإماراتي وتعتبره خيانة للقدس

القيادة الفلسطينية ترفض التطبيع الإسرائيلي الإماراتي وتعتبره خيانة للقدس

A- A+
  • عبرت القيادة الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، عن رفضها واستنكارها الشديدين لما أسمته “الإعلان الثلاثي الأمريكي الإسرائيلي الإماراتي”، حول تطبيع كامل للعلاقات بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ودولة الإمارات، مقابل “ادعاء تعليق مؤقت لمخطط ضم الأراضي الفلسطينية وبسط السيادة الإسرائيلية عليها”، معتبرة الخطوة الإماراتية “خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية”.

    وأشارت القيادة الفلسطينية، في بيان، إلى أن الاتفاق يأتي “في ظل إصرار دولة الاحتلال على تكريس احتلال وضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية، وبالذات مدينة القدس، وانتهاك حرمة المقدسات الدينية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك”، وفق ما أعلنت عنه وسائل إعلام فلسطينية رسمية.

  • ورأت القيادة الفلسطينية هذه الخطوة “نسفاً للمبادرة العربية للسلام وقرارات القمم العربية، والإسلامية، والشرعية الدولية، وعدواناً على الشعب الفلسطيني، وتفريطاً بالحقوق الفلسطينية والمقدسات، وعلى رأسها القدس والدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران للعام 1967”.

    واعتبر بيان القيادة الفلسطينية أن “ما قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية، واعترافاً بالقدس عاصمة لإسرائيل”، وطالبها بـ”التراجع الفوري عن هذا الإعلان المشين” و محذراً الأشقاء من الرضوخ للضغوط الأمريكية والسير على خطى دولة الإمارات، والتطبيع المجاني مع دولة الاحتلال الإسرائيلي على حساب الحقوق الفلسطينية”.

    وأكدت القيادة الفلسطينية أنه “لا يحق لدولة الإمارات، أو أية جهة أخرى، التحدث بالنيابة عن الشعب الفلسطيني، ولا تسمح لأي أحدٍ كان بالتدخل بالشأن الفلسطيني، أو التقرير بالنيابة عنه في حقوقه المشروعة في وطنه”.

    كما ذكرت القيادة مجددا أن “منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وأن الشعب الفلسطيني يقف اليوم في كل مكان موحداً وراء قيادته الشرعية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في مواجهة هذا الإعلان الثلاثي الغاشم”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بنعلي يمنح لاعبي اتحاد طنجة يومي راحة قبل ديربي الشمال