تقديم جهاز لتصنيع الكمامات الواقية 100 في المائة مغربي

تقديم جهاز لتصنيع الكمامات الواقية 100 في المائة مغربي

A- A+
  • جرى، اليوم الأربعاء بالدار البيضاء، تقديم جهاز، 100 في المائة مغربي، لإنتاج الكمامات الواقية برباط أذن مزدوج تم تصميمه وتصنيعه من قبل فريق من الصناع والمهندسين وذلك بتوجيه من وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي.

    ويسمح هذا الجهاز، الأول من نوعه، المتكون من آلة لتصنيع قطع الكمامات، وأخرى (Ear-loop ) التي تسمح بتلحيم الأربطة لصناعة الكمامات المغربية، بالتوفر على آلة تؤمن بشكل مستدام إنتاجها الوطني وصادراتها وتلبي في آن واحد الاحتياجات الوطنية والطلب الدولي المتنامي.

  • وبهذه المناسبة، أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، في تصريح للصحافة، أنه “باستثمار القدرة على توحيد الكفاءات الوطنية في الرد على جائحة كوفيد-19، تحت قيادة الملك محمد السادس، فهذا المشروع يكرس نجاحا تكنولوجيا وصناعيا يسمح لصناعة الكمامات الوطنية بتجاوز مستوى إنتاج المادة الخام والكمامات وإدماج عنصر الآلات، وبالتالي تطوير إنتاج محلي”.

    وأوضح السيد العلمي أنه من خلال تطوير خطها الإنتاجي الخاص، فالصناعة الوطنية تحقق اليوم قفزة تكنولوجية نوعية، مضيفا أنه تم تصنيع كافة الأجزاء، أي أزيد من 400 مكون ميكانيكي وإليكتروني وهوائي، بالمغرب من طرف فرق مغربية، مشيرا إلى أن العديد من المقاولات والمهندسين والباحثين ساهموا في هذا المشروع، مبرزا أنه “سيتواصل تسريع هذه الجهود للجمع بين الابتكار والقطاع الصناعي لتمكين بلدنا من الاستغناء عن الواردات قدر الإمكان”.

    من جانبه، عبر المدير العام للشركة المغربية لصناعة السيارات ” سوماكا”، ونائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، محمد بشيري، عن اعتزازه بالمشاركة في إنجاز هذا المشروع، مشيرا إلى أن هذه الآلة تمثل المعرفة والمهارات الصناعية عالية المستوى من المهندسين والتقنيين المغاربة، وتبشر بمستقبل مشرق لتطوير الصناعة الوطنية وعلامة صنع في المغرب.

    وأضاف أن “هذه مجرد بداية، وسنعمل في إطار مجموعة تم إنشاؤها للتو لتطوير منتجات وآلات أخرى تتعلق بالجانب الصحي على المستوى الوطني”. وتم إنجاز هذا المشروع من طرف فريق يضم مقاولات صناعية وشركات وطنية للهندسة، منها بالأساس SOMACA وSERMP، وAVIARAIL وONYX لتطوير الصناعة والتجارة والجمعية المغربية لمصنعي الثوب غير المنسوج (AMFTNT). وتجدر الإشارة إلى أن تصاميم الجهاز في ملكية الوزارة التي ستضعها رهن إشارة الشركات الراغبة في تصنيع هذه الآلة.

    وعلى هامش هذا التقديم تم توقيع اتفاقية تتوخى بالخصوص تجهيز خطوط الإنتاج الأولى لهذه الآلة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    دعيو معاها: الممثلة المغربية ثريا جبران تمر بأزمة صحية حرجة وداوها للسبيطار