منتدى المناصفة والمساواة يحمل الحكومة مسؤولية حماية العاملات في بؤر الفراولة

منتدى المناصفة والمساواة يحمل الحكومة مسؤولية حماية العاملات في بؤر الفراولة

A- A+
  • طالب منتدى المناصفة والمساواة، حكومة سعد الدين العثماني بتحمل مسؤوليتها كاملةً في حماية النساء العاملات في بؤر الفراولة بدائرة لالة ميمونة ، وفي مراقبة وتوفير كافة الشروط الإنسانية والآمنة لهن في فضاءات الشغل بجميع أنواعها.

    وعبر الإطار المُوازي لحزب التقدم والاشتراكية، في بلاغ له، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، بقلق بالغ، على خلفيات وأسباب التطور السلبي للحالة الوبائية ببلادنا خلال الأيام الأخيرة، ولا سيما يوم الجمعة 19 يونيو 2020، حيث برزت بؤرٌ مهنية واسعة في دائرة لالة ميمونة، بإقليم القنيطرة، مرتبطة بوحدات فلاحية وصناعية للفراولة اكتُشِفَت بها مئاتُ الحالات للإصابة بفيروس كوفيد-19، أغلبها من النساء العاملات في هذه الوحدات.

  • ودعا المنتدى الحقوقي، في ذات البلاغ، السلطات العمومية المختصة إلى حُسن التكفل الطبي والاجتماعي بالعاملات ضحايا هذا الانتهاك الصارخ لحقوقهن الدنيا، وإلى إجراء بحثٍ في الموضوع تُرَتَّبُ على إثره المسؤولياتُ والجزاءاتُ على كل من ثبت تورطه في وقوع هذه المأساة”، معبرا عن “تضامنه مع جميع المصابين بالفيروس، وخاصة منهم النساء العاملات، ويتمنى لهن ولهم الشفاء العاجل، ويُــحَمِّلُ مسؤولية هذا الانفجار الوبائي أولًا إلى المُشَغِّـــلين الذين لم يتقيدوا بقواعد الوقاية والاحتراز، ثم إلى الجهات المُفترض أن تُــراقِبَ مدى احترام هذه الوحدات الإنتاجية للتدابير الصحية التي قررتها السلطات العمومية المختصة”.

    واعتبر ذات المصدر، أن هذا المستجد المُقلق تأكيدٌ لما شَدَّدَ عليه دائما منتدى المناصفة والمساواة من كَوْنِ النساء العاملات في الوحدات الصناعية والفلاحية هن الأكثر عُرضة لانتهاك الحقوق الإنسانية في فضاءات الشغل، بدءاً من عدم المساواة في الأجور، إلى غياب الحماية الاجتماعية، مرورا بالشروط اللا إنسانية التي يتم نقلهن فيها إلى أماكن العمل، وصولا إلى عدم احترام ساعات العمل، والحرمان من أبسط شروط الوقاية الصحية وظروف العمل الإنسانية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الدار البيضاء: مفتش الشرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري