وزارة الصحة تكشف عن التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة خلال 24 ساعة الأخيرة

وزارة الصحة تكشف عن التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة خلال 24 ساعة الأخيرة

A- A+
  • كشفت وزارة الصحة عن التوزيع الجغرافي لحالات الإصابت الجديدة بفيروس كورونا، والتي بلغت خلال 24 ساعة اليوم الجمعة، 539 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالمملكة إلى 9613 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 8117 حالة بنسبة تعاف تناهز 84.5 في المائة.

    وتتوزع حالات الإصابات الجديدة وفقا لما ذكرته الوزارة في بلاغ لها، بين جهات الدار البيضاء-سطات ب 13 حالة جديدة، و29 حالة إضافية بجهة مراكش-آسفي و 13 حالة بجهة فاس-مكناس، و 27 بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، و457 حالة بجهة الرباط سلا القنيطرة، كلها بوسط مهني وبدون أعراض، خاصة بعد تعزيز الكشف المخبري بهذه الجهة وبباقي جهات المملكة.
    وأبرز ذات المصدر أن جهات بني ملال-خنيفرة وسوس-ماسة والعيون-الساقية الحمراء والداخلة-وادي الذهب وكلميم-واد نون، لم تسجل أية حالة إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة المنصرمة، مؤكدا على ضرورة احترام كافة وسائل الحماية من قبيل التباعد البدني، وارتداء الكمامات، والمواظبة على غسل اليدين.

  • وشدد ذات البلاغ على أنه لتجنب عدوى مرض كوفيد 19 بأماكن العمل، يجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة، ومن أهمها استعمال الأقنعة الواقية بصفة مستمرة خلال ساعات العمل، وغسل اليدين بشكل منتظم من قبل المستخدمين والزبناء، والتأكد من نظافة أماكن العمل مع احترام إجراءات التطهير، واحترام المسافة الآمنة بين العمال والحرص على التباعد الجسدي في أماكن العمل، بما في ذلك خلال التنقل داخل الورشات وبين المكاتب، والحرص على التهوية الطبيعية لأماكن العمل.

    وأشار البلاغ إلى أنه من أجل الحرص على تطبيق هذه الإجراءات فإنه ينبغي على المشغلين أن يحرصوا من جانبهم على إعلام وتحسيس الأجراء حول المخاطر المرتبطة بهذا الفيروس، وكذا وسائل الحماية المعتمدة باستخدام الدعائم التواصلية المتاحة على موقع وزارة الصحة، مع تأهيل المرافق الصحية في مكان العمل طبقا لمتطلبات النظافة العامة والتنظيف المنصوص عليها في التشريعات الوطنية، مؤكدة على ضرورة التزام الإجراءات المواكبة لرفع الحجر الصحي التدريجي والتقيد بجميع النصائح.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    هشام الصغير من الجرار إلى الأحرار.. أو من الترحال السياسي إلى الترحال الرقمي