مواطنون بسيدي إفني يخرقون حالة الطوارئ بممارسة السباحة بالشاطئ

مواطنون بسيدي إفني يخرقون حالة الطوارئ بممارسة السباحة بالشاطئ

A- A+
  • خرق عدد من سكان مدينة سيدي إفني التابعة للنفوذ الترابي لجهة كلميم واد نون، قرار وزارة الداخلية بمنع السباحة والنزول لرمال الشواطئ المغربية، تفاديا لانتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، بعد تمديد سريان حالة الطوارئ الصحية، والتخفيف التدريجي للحجر الصحي، وذلك بإقدامهم يوم أمس على السباحة بشاطئ المدينة في واضحة النهار.

    وحسب صور توصلت بها “شوف تيفي”، فقد شهد شاطئ عاصمة أيت بعمران توافد أعداد كبيرة من المواطنين القاطنين بسيدي إفني للاستماع بفسحة من السباحة داخل مياه البحر، رغم قرار المنع الساري المفعول في ربوع شواطىء المملكة.

  • وكشف مصدر مطلع لقناة “شوف تيفي”، أن هذا الخرق السافر لحالة الطوارئ الصحية بالسباحة في شاطئ إفني كان أمام أعين السلطات المحلية وعناصر الأمن التي كانت حاضرة بالمنطقة، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام، وفق تعبير المصدر، عن الجهة التي رخصت للمواطنين بالسباحة بشاطئ المدينة بتلك الأعداد، رغم قرار المنع على المستوى المركزي .

    ويأتي هذا بعد أيام قليلة من قرار وزارة الداخلية بالتخفيف التدريجي للحجر الصحي وتصنيف الجهات المغربية الإثنى عشر إلى منطقة 1 و منطقة 2 نظرا للحالة الوبائية بكل منطقة، مع منع التجمعات البشرية والسباحة والرياضات الجماعية، وذلك بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الـCNSS يخصص تعويضات جزافية للفاعلين في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية