“كورونا” يؤجل موعد تقديم التقرير السنوي حول حرية الصحافة بالمغرب

“كورونا” يؤجل موعد تقديم التقرير السنوي حول حرية الصحافة بالمغرب

A- A+
  • أعلنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية قرارها تأجيل موعد تقديمها التقرير السنوي حول حرية الصحافة بالبلاد، إلى موعد لاحق تتوافر فيه ظروف مناسبة ونجتاز فيه هذه المحنة سويا موحدين وبسلام، وذلك اعتبارا للظرفية التي نجتازها بسبب جائحة “كورونا”، ونظرا لانشغال أغلب الزملاء في معركة التصدي لها، وكذا لأهمية رصد الوقائع والأحداث التي عاشها ويعيشها الصحفيات والصحافيين خلال هذه الرحلة.

    واعتادت النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن تعرض تقريرها السنوي، في الثاني من شهر ماي من كل سنة، إذ كان عليها أن تقدم هذه السنة تقريرا عن المدة المتراوحة بين شهر ماي 2019 وشهر ماي 2020، وذلك بهدف تقييم ممارسة هذه الحرية والوقوف على الاختلالات والانتهاكات وكل العوائق التي تمنع تطوير هذه الممارسة، مستندة في منهجية عملها على التقييم الشامل لممارسة هذه الحرية، سواء على مستوى التشريع والقوانين أو على مستوى الممارسة الفعلية في الميدان، من تصرفات تجاه الصحافيين ومتابعات قضائية وأحكام واعتقالات.

  • وبالإضافة إلى هذه المظاهر المهمة في إصدار تقييم حول واقع ممارسة هذه الحرية، فإن النقابة تعتبر أن الأوضاع داخل المقاولات والمؤسسات، مسألة تكتسي أهمية بالغة، إذ لا يمكن للأداء الصحفي والإعلامي أن يتطور، بدون وجود شروط مهنية ومادية ونقابية، تسمح للصحفيات والصحافيين وكافة العاملين، بتقديم منتوج جيد، تتوفر فيه كل مواصفات المهنية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الجامعة تعاقب الجيش والرجاء بسبب “كلاسيكو” كأس العرش