السلطات المحلية بأكادير تحرر أشهر سوق عشوائي يهدد الأمن الصحي للمواطنين

السلطات المحلية بأكادير تحرر أشهر سوق عشوائي يهدد الأمن الصحي للمواطنين

A- A+
  • شنت السلطات المحلية بمدينة أكادير اليوم الأربعاء حملة وصفت ب “الشريسة” على الباعة المتجولين بحي “السلام”، وذلك من أجل تحرير الملك العمومي بالمنطقة، ما خلف احتدام نوع من الصراع بين الباعة وعناصر السلطة والقوات العمومية أسفر عن بعض الاعتقالات.
    وحسب ما عاينته “شوف تيفي”، فالحملة التي باشرتها السلطات لم تروق عدد من الباعة، الذين ينشطون في هذا النوع من التجارة غير المهيكلة، وحاولوا مواجهة السلطات المحلية بشتى أنواع الأساليب بعدما وجدوا أنفسهم محرومين من قوتهم اليومي ما أدى لحدوث بعض الإصطدامات بين الطرفين أسفرت عن توقيف عدد من الشبان، قبل أن يتم إطلاق سراحهم بعد الاستماع لهم.
    وتعيش مجموعة من المناطق “السوداء” احتقان كبير بين الباعة المتضررين والسلطات التي كثفت من حملاتها التمشيطية قصد تحرير عدة أزقة وممرات كانت إلى وقت قريب محتلة من طرف تجار الرصيف ما تراه السلطات يؤثر سلبا على حركة السير والجولان، ويشكل خطرا كبيرا على صحة وسلامة المواطنين بسبب الظرفية الحساسة التي تمر منها بلادنا بفعل جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19،لما تشكله من بؤرة سوداء تجمع عشرات المواطنين والمواطنات كل يوم، الأمر الذي يهدد سلامتهم الصحية ويعرض أمنهم الصحي للخطر.
    ولقيت هذه الحملة استحسانا كبيرا لدى عدد من ساكنة المنطقة التي نوهت بما قامت به السلطات من تحرير للشوارع التي كانت تعج بالسلع المعروضة على الأرض والعربات المجرورة، ما كان يتسبب في إزعاج كبير لراحة المواطنين الذين لايجدون أماكن للمرور بسيارتهم، في حين عبر مجموعة من الباعة المتجولين عن امتعاضهم الشديد من حملة التضييق وقطع الأرزاق التي تمارسها السلطات عليهم، مطالبين بإيجاد حلول آنية ومستعجلة لهم قبل تشرد أسرهم وعائلتهم التي يعيلونها من ممارسة تجارة الأرصفة بفعل الأزمة الخانقة التي ضربت البلاد بفعل انتشار فيروس كورونا، وانعكاساته على شرائح المجتمع المغربي خاصة الطبقات الهشة.
    يشار إلى أن هذه الحملة تندرج في إطار التعبئة الشاملة التي تقودها مختلف السلطات المحلية والأمنية بمدينة أكادير للقضاء على كل الظواهر الشادة التي من شأنها أن تهدد سلامة وأمن المواطن الصحي، وكذا من أجل تفعيل حالة الطوارئ الصحية التي دعت إليها وزارة الداخلية، تفاديا لانتشار وباء “كورونا” المستجد كوفيد 19، ومنع التجمعات البشرية والتجوال بدون ترخيص أعوان السلطة المحلية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي