لدغة أفعى تنهي حياة طفلة بورزازات وسط مطالب بتوفير الأمصال بالمراكز الصحية

لدغة أفعى تنهي حياة طفلة بورزازات وسط مطالب بتوفير الأمصال بالمراكز الصحية

اسعاف ambulance

A- A+
  • لفظت طفلة صغيرة تبلغ من العمر أربع سنوات أنفاسها الأخيرة، يوم أمس، وهي في طريقها للمستشفى، متأثرة بالمضاعفات الصحية التي خلفتها لدغة أفعى سامة، كانت قد تعرضت لها بدوار “زاوية سيدي حساين بوسلسات” بجماعة تزناخت إقليم ورزازات.

    وحسب مصدر “شوف تيفي”، فالهالكة كانت قد تعرضت للدغة الأفعى السامة حينما كانت رفقة جدتها بالقرب من منزل أسرتها وتحاول الجلوس فوق صخرة كبيرة، لتفاجئها أفعى كانت مختبئة تحت الصخرة بلدغة سامة، ما تسبب لها في نزيف نقلت على إثره لأقرب مستشفى من الدوار، غير أن قوة السم جعلتها تفارق الحياة وهي في طريقها للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

  • وخلفت وفاة الطفلة الصغيرة موجة من الأسى والحزن في صفوف عائلتها، وكذا ساكنة المنطقة التي أبدت تعاطفا كبيرا مع هذه الوفاة، التي تعيد للأذهان حالات مماثلة راحت ضحية لدغات ولسعات الزواحف السامة بالإقليم.

    واستغل مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الحادث المأساوي لمطالبة الجهات الوصية بتوفير الأمصال المضادة لسموم الأفاعي والعقارب والحشرات السامة بالمراكز الصحية المتواجدة بقرى ومداشر إقليم ورزازات والجنوب الشرقي، بفعل انتشار الزواحف السامة خلال مثل هذه الفترة من كل سنة، وذلك نتيجة ارتفاع درجة الحرارة التي تجتاح هذه المناطق، والتي تجعل هذه الزواحف تخرج من جحورها وتهدد سلامة وأرواح المواطنين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إقرار القاسم الانتخابي يخرج وزراء العدالة والتنمية السابقين عن صمتهم