ارتفاع حالات كورونا بسوس يرفع من مستوى اليقظة ويدفع السلطات لإغلاق أحياء وطرق

ارتفاع حالات كورونا بسوس يرفع من مستوى اليقظة ويدفع السلطات لإغلاق أحياء وطرق

A- A+
  • اضطرت السلطات المحلية بتنسيق مع المجالس الجماعية بعدد من المناطق التابعة لعمالتي أكادير إداوتنان وإنزكان أيت ملول إلى محاصرة مجموعة من الأحياء، وذلك بإغلاق الطرقات المؤدية إليها كتدبير احترازي وقائي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، بعد ارتفاع ملحوظ في عدد الحالات المسجلة بجهة سوس ماسة والتي بلغت 44 حالة مؤكدة.

    ووفق المعطيات التي حصلت عليها قناة “شوف تيفي”، فقد قامت السلطات بإغلاق الطريق الرابطة بين منطقة تيكيوين والدراركة علاوة على الطريق الفرعية المخترقة لوسط الحي الصناعي بتاسيلا، وذلك لمنع التنقل السري لعدد من الأشخاص والسيارات غير المتوفرين على رخص التنقل الاستثنائية، والذين يستغلون هذه الطرق الثانوية للإفلات من المراقبة الأمنية بالسدود المتواجدة بالطرق الرئيسية.

  • ومن جهتها، أقدمت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمنطقة القليعة بأيت ملول على محاصرة حي شعبي بأكمله وإحكام إغلاق منافذه بعد تسجيل إصابة عدد من الأشخاص من عائلة واحدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، كتدبير احترازي وقائي لمنع انتشار الوباء بين المواطنين، إذ جرى وضع حواجز حديدية بعدد من مداخله ومخارجه.

    وتأتي هذه الخطوات الاحترازية لضبط حركية السير والجولان بهذه المناطق، ورفع معدل اليقظة، ومساعدة رجال الأمن على ضبط تنقلات السائقين المتوفرين على ورقة الإذن بالتنقل، ومنع تنقل كل من لا يتوفر على ترخيص بالتنقل بين المدن.

    ومن شأن هذا التدبير أن يعزز اليقظة الأمنية بالجهة ويوفر لها الحماية أكثر من الفيروس، خاصة وأن هناك بعض السائقين المشتغلين بقطاعات مختلفة يقومون بنقل وتهريب أشخاص لا يتوفرون على تراخيص التنقل بين المدن، ويدخلونهم لمدن أخرى وهو ما يعرض سلامة مواطنيها للخطر.

    ولقي هذا الإجراء استحسانا من ساكنة هذه المناطق التي نوهت بالمجهودات الجبارة التي تبذلها السلطات المحلية وعناصر الأمن بجهة سوس ماسة لحماية الجهة من هذا الوباء العالمي الفتاك.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي