نصف طاقم حاملة الطائرات شارل ديغول أصيبوا بكورونا

نصف طاقم حاملة الطائرات شارل ديغول أصيبوا بكورونا

A- A+
  • أظهرت أرقام من القيادة العسكرية الفرنسية أن أكثر من نصف البحارة على متن حاملة الطائرات الرئيسية في البلاد أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، أثناء إبحار السفينة عبر البحر المتوسط وبحر الشمال والمحيط الأطلسي.

    وقال مسؤول في البحرية اليوم الأحد إن 1046 من 1760 شخصًا على متن الحاملة شارل ديغول ثبتت إصابتهم بالفيروس.

  • وأرجع رئيس أركان البحرية الأميرال كريستوف برازوك الانتشار السريع للفيروس إلى “الكثافة العالية على متن السفينة”، وفق ما أوردت قناة سكاي نيوز عربية.

    وفي حديثه مساء السبت إلى راديو أوروبا -1 ، قال برازوك إن إجراءات الحماية من الفيروسات لم يتم اتباعها بشكل صحيح، الأمر الذي “لم يسمح لنا باكتشاف بداية الوباء، وبالتالي احتوائه”.

    وتخضع الحاملة لعملية تطهير طويلة منذ عودتها إلى قاعدتها الرئيسية في تولون الأسبوع الماضي.

    ويوجد حاليا شخص واحد خدم على متن الحاملة في العناية المركزة، وأكثر من 20 آخرين في المستشفى. ومن بين المصابين هناك بحاران أمريكيان يعملان كجزء من برنامج تبادل.

    وأدى ظهور حالات مماثلة بالبارجة الأمريكية “يو إس إس تيودور روزفلت” إلى إقالة قبطانها واستقالة وزير البحرية الأمريكي بالوكالة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي