مفتي السعودية يحسم الجدل حول صلاتي التراويح والعيد

مفتي السعودية يحسم الجدل حول صلاتي التراويح والعيد

A- A+
  • قال الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية، إنه في حال تعذّر إقامة صلاتي التراويح والعيد في المساجد، بسبب تفشي وباء “كورونا”، فإنه يجوز للناس إقامتهما في بيوتهم.

    وقال المفتي العام: “بالنسبة لصلاة التراويح في البيوت في شهر رمضان لهذا العام لتعذر إقامتها في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة انتشار فيروس كورونا الجديد، فإن الناس يصلونها في بيوتهم تحصيلا لفضيلة قيام ليالي رمضان المباركة ولثبوت صلاة النبي صلى الله عليه وسلم قيام رمضان في بيته، ولا يخفى أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة”، مضيفا: “أما صلاة العيد، إذا استمر الوضع القائم ولم تمكن إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها، فإنها تصلى في البيوت بدون خطبة بعدها”.

  • وتابع آل الشيخ: “إن آخر وقت لإخراج زكاة الفطر، وللتكبير المشروع ليلة عيد الفطر وصباح العيد، في المكان الذي لا تقام فيه صلاة العيد، فهو مضي وقت بعد شروق الشمس يمكن أن تؤدّى فيه صلاة العيد في هذا المكان”.

    يُذكر أن وزارة الصحة السعودية، أعلنت يومه السبت، عن شفاء 280 مصابا بفيروس كورونا المستجد، ليصل بذلك إجمالي المتعافين من المرض إلى 1329. فيما سجلت 1132 إصابة جديدة بالفيروس في الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات المسجلة في المملكة إلى 8274، بينما بلغ إجمالي الوفيات إلى 92، وذلك عقب تسجيل 5 وفيات جديدة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إقرار القاسم الانتخابي يخرج وزراء العدالة والتنمية السابقين عن صمتهم