جمعية الشعلة تؤجل احتفالات الذكرى 45 لتأسيسها وتدعو لتعاقد مجتمعي جديد

جمعية الشعلة تؤجل احتفالات الذكرى 45 لتأسيسها وتدعو لتعاقد مجتمعي جديد

A- A+
  • أجلت جمعية الشعلة للتربية والثقافة احتفالها بالذكرى الخامسة والأربعين لتأسيسها، بالنظر لما يعيشه المغرب حاليا من تداعيات فيروس كورونا بالمغرب، وتدعو لتعاقد مجتمعي جديد.

    وفي بلاغ للجمعية، فإنها تؤكد على أن المغرب “مزال في حاجة لنفس جمعوي جديد ولحركة تطوعية مواطنة تساهم في تأطير العنصر البشري وتأهيل مختلف الأجيال لخوض رهان التحديث والتنمية والديمقراطية والمساواة ومجتمع العدالة الاجتماعية والمجالية والكرامة وحقوق الإنسان في أفق تعاقد مجتمعي جديد”.

  • وأكدت الجمعية وفق ذات المصدر على ضرورة مواصلة بناء الدولة الوطنية الديمقراطية الحداثية الراعية لحماية الوطن والمواطنين وتوفير شروط العيش الكريم والعيش المشترك، كأول درس بعد جائحة كورونا. ودروسها، مبرزة أن “الحركة الجمعوية شريك أساسي في تأهيل المجتمع وتعاقداته ومواكبة السياسات العمومية ضمن الديمقراطية التشاركية.

    ودعت جمعية الشعلة إلى تفعيل الديمقراطية التشاركية “بتعديل القوانين التنظيمية الخاصة بالعرائض والملتمسات في أفق إعمال الحقوق والحريات وتمكين المجتمع المدني من تفعيل أدواره الدستورية.”

    كما دعت الشعلة مكونات الحركة الجمعوية المغربية بمختلف أصنافها إلى “التعبئة بحس تشاركي لفائدة مدونة قانونية جديدة مؤطرة للحركة الجمعوية تخدم تحديث ودمقرطة المجتمع”، وسن آلية قانونية تمكن الفاعل الجمعوي من وضع اعتباري وقانوني تخول له حق التأطير عن قرب والمشاركة في تدبير الأزمات.

    وثمن المكتب الوطني للشعلة “مختلف المبادرات التي تقوم بها الفروع محليًا في ظل هذه الجائحة من خلال مواصلة تعبئة المواطنين وتحسيسهم بأهمية وضرورة احترام الحجر الصحي وكذا الانخراط في مختلف المبادرات المواطنة ومنها المساهمة في التبرع بالدم و” التنشيط الثقافي و التربوي عن بعد إلى نهاية رمضان”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد دعمه لرئيس الاتحاد الجزائري.. ودادية المدربين ترد بقوة على وادو