السلطات الإقليمية تشدد الخناق على منافذ ومداخل مدينة إنزكان بسبب كورونا

السلطات الإقليمية تشدد الخناق على منافذ ومداخل مدينة إنزكان بسبب كورونا

A- A+
  • شددت السلطات الإقليمية منذ يوم أمس الخميس إلى حدود اليوم الخناق على كل منافذ مدينة إنزكان، بعدما قامت بإغلاق الطرقات المؤدية لوسط المدينة كتدبير احترازي وقائي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

    ووفق المعطيات التي حصلت عليها قناة “شوف تيفي”، فقد وضعت السلطات بمختلف الطرقات المؤدية للمدينة حواجز حديدية لمنع التنقل بين المدن ودخول أشخاص قادمين من مناطق أخرى بطرق غير قانونية، بعدما استفحلت ظاهرة نقل المواطنين سرا، خاصة العالقين بعدد من المدن.

  • وحسب مصدر خاص، فإن هذا الإجراء يهدف بالأساس إلى ضبط حركية السير والجولان، ورفع معدل اليقظة، ومساعدة رجال الأمن على ضبط تنقلات السائقين المتوفرين على ورقة الإذن بالتنقل، ومنع تنقل كل من لا يتوفر على ترخيص بالتنقل بين المدن.

    وأضاف أن هذا التدبير من شأنه أن يعزز اليقظة الأمنية بالمدينة ويوفر لها الحماية أكثر من الفيروس، خاصة وأن هناك بعض السائقين المشتغلين بقطاعات مختلفة يقومون بنقل وتهريب أشخاص لا يتوفرون على تراخيص التنقل بين المدن، ويدخلونهم لمدن أخرى وهو ما يعرض سلامة المواطنين للخطر.

    ولقي هذا الإجراء استحسانا من ساكنة المنطقة التي نوهت بالمجهودات الجبارة التي تبذلها السلطات المحلية وعناصر الأمن بإنزكان لحماية المدينة من هذا الوباء العالمي، خاصة وأنها تعد قطبا تجاريا ضخما يعرف أنشطة اقتصادية متنوعة ويستقطب مئات المهنيين بشكل يومي بفعل توفر المدينة على مجموعة من الأسواق الكبرى.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس يومه الأحد.. جو مستقر مع سماء صافية