في تغيّر مفاجئ.. مرتكب مجزرة مسجدي نيوزيلندا يعترف بكل التهم الموجهة إليه

في تغيّر مفاجئ.. مرتكب مجزرة مسجدي نيوزيلندا يعترف بكل التهم الموجهة إليه

A- A+
  • أقرّ المتطرف اليميني الأسترالي برنتون تارانت مرتكب مجزرة مسجدي نيوزلندا التي راح ضحيتها 51 شخصا، في 15 مارس 2019، بذنبه بكل التهم الموجهة إليه، وذلك في تغيير مفاجئ لموقفه.

    وقالت الشرطة في بيان إن “الإقرار بالذنب بـ51 تهمة بالقتل، و40 تهمة بالشروع بالقتل وبتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي، تم عبر اتصال بالفيديو من سجن أوكلاند”، حيث يحتجز تارانت الأسترالي المؤمن بنظرية تفوق العرق الأبيض.

  • ونفى تارانت (29 عاما) في البداية، كل هذه التهم الموجهة إليه، بخصوص إطلاق النار على المصلين في مسجدين في كرايست تشيرتش، أثناء صلاة الجمعة، مما أسفر عن مقتل 51 شخصا، في أسوأ جريمة إطلاق نار جماعي في تاريخ نيوزلندا الحديث، لكنه غيّر اعترافه خلال جلسة استماع عبر الفيديو رُتّبت على عجل، وذلك دون أن يبين السبب الذي دفعه لتغيير اعترافه.

    وباعترافه هذا، لم تعد هناك حاجة لإجراءات طويلة في إطار محاكمته، إذ إن مهمة القاضي باتت منحصرة الآن في تحديد العقوبة التي سينزلها بالمدان.

    وقال رئيس المحكمة القاضي كاميرون ماندير بعدما دوّن إدانة المتهم بجميع التهم، إن موعد النطق بالحكم على تارانت سيتحدد لاحقا، معتبرا أن “الإقرار بالذنب يمثل خطوة مهمة للغاية نحو بلوغ نهاية هذه المحاكمة الجنائية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عملاق صناعة الأدوية ”فايزر” يدخل سباق البحث عن لقاح كورونا