بوليف يعترض على فتوى شيخه الريسوني ويعتبر الفوائد البنكية ربا

بوليف يعترض على فتوى شيخه الريسوني ويعتبر الفوائد البنكية ربا

A- A+
  • تمرد الوزير السابق في حكومة العثماني نجيب بوليف، والعضو في حركة التوحيد والإصلاح، على شيخه الروحي أحمد الريسوني، الرئيس السابق للحركة، والذي اعتبر أن نسبة الفائدة التي فرضتها البنوك على المقاولين الشباب، والتي لا تتجاوز 2 في المائة، بما أنها ضئيلة فهي ليست إثما وتكاد تكون حلالا.

  • وعبر بوليف عن اعتراضه على فتوى الفقيه المقاصدي الأخيرة، والتي خلقت جدلا واسعا، وسط العديد من السلفيين والمحافظين في فهم النصوص القرآنية، ونشر تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك قائلا: “الربا قليله وكثيره، له نفس الحكم، ولو كان الحق سبحانه يريد أن يفرق بينهما لما غفل عن ذلك…عز وجل…”.

    وأشار وزير النقل السابق إلى أن “الأبناك التشاركية المغربية والحمد لله موجودة لتقوم بما يلزم….”.

    وتأتي هذه التدونية من الوزير الملتحي بعد المقال الذي نشره أحمد الريسوني، الرئيس الأسبق لحركة الاصلاح والتوحيد الذراع الدعوية لحزب العدالة والتنمية، والذي اعتبر فيه قروض الشباب جائزة وأنها من القرض الحسن.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي