بعد إسبانيا.. فضيحة الميلودي تصل إلى أمريكا اللاتينية

بعد إسبانيا.. فضيحة الميلودي تصل إلى أمريكا اللاتينية

A- A+
  • سلطت وسائل إعلام بأمريكا الجنوبية الضوء على الزلة الإعلامية لعادل الميلودي وما أعقبها من توقيف البرنامج، الذي شارك فيه لثلاثة أسابيع، بعدما تناقلتها وسائل إعلام إسبانية.
    وعنونت صحيفة “لاريبوبليكا” البيروفية، أول أمس الخميس، مقالها بـ “من لم يعنف زوجته ليس برجل.. شهادة ضيف تسبب في توقيف برنامج”.

    وشدد المصدر ذاته على كون الميلودي تحدث عن المشاكل التي واجهها مع الأمن الإسباني عقب تعنيفه لزوجته خلال زياراته السابقة للجارة الشمالية للمغرب.

  • وكانت وسائل إعلامية إسبانية قد هاجمت المغني عادل الميلودي عقب خرجته الإعلامية، والتي أساء من خلالها للمرأة المغربية بعد الدعوة إلى تعنيفها.

    وعنونت يومية “ABC”، الواسعة الانتشار، في ذات اليوم، مقالها بـ ” شائن.. مغني مغربي يصرح: من لم يضرب زوجته ليس برجل”.

    ووصفت اليومية ذاتها تحريض الميلودي على تعنيف المرأة بالتصريح العنصري تجاه النساء، وتابعت” في الوقت الحالي الذي نعيش فيه، ليس من المستحيل الاعتقاد بأن شخصا ما يجرؤ على التصريح بكلمات عنف ضد امرأة” وذلك في إشارة إلى السلوك العنصري للميلودي.

    من جهتها، سلطت صحيفة “لابانغوارديا”، في اليوم ذاته، الضوء على زلة الميلودي تجاه المرأة، مشيرة إلى الضجة التي أحدثها التصريح العنصري، والتي قالت إنه تسبب في توقيف بث البرنامج لثلاثة أسابيع من طرف “الهاكا”.

    وتابعت “من لم يعنف زوجته ليس برجل.. نصيحة فنان في برنامج تلفزي مغربي”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المجلس الحكومي يتدارس يوم غد الخميس مشروعي قانونين