بعد القاصر.. سائح سلوفيني يموت عطشا بصحراء محاميد الغزلان

بعد القاصر.. سائح سلوفيني يموت عطشا بصحراء محاميد الغزلان

A- A+
  • فارق سائح يحمل الجنسية السلوفينية الحياة، يوم أمس، في صحراء محاميد الغزلان بإقليم زاكورة، وذلك بسبب العطش، بعدما تاه في رمال منطقة الشكاكة.

    ووفق مصدر خاص، فالسائح السلوفيني البالغ من العمر 43 سنة قرر مغادرة “النزل” السياحي الذي كان يقيم فيه لاكتشاف كثبان الرمال الشاسعة بالمنطقة لوحده دون مرافق دليل، وهو الأمر الذي جعله يضيع الطريق، ويتيه وسط الصحراء القاحلة لمدة طويلة، قبل أن يسقط جثة هامدة، ويفارق الحياة بسبب العطش الحاد الذي أصابه ودرجة الحرارة المفرطة التي تعرفها المنطقة.

  • وأضاف المصدر ذاته أن جثة الهالك عثر عليها من طرف مجموعة من الرحالة الذين كانوا في رحلة استكشاف وسط الصحراء المذكورة ليقرروا إشعار السلطات المحلية بالواقعة.

    واستنفر الحادث مختلف السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية الذين حلوا بعين المكان، وتمت معاينة الجثة، قبل أن يجري نقلها صوب مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما فتح تحقيق دقيق لمعرفة حيثيات وملابسات وفاة السائح.

    يشار إلى أن هذا الحادث يعد هو الثاني من نوعه في ظرف أسبوع بعد وفاة قاصر بصحراء محاميد الغزلان نتيجة العطش، بعدما أضاع هو الآخر الطريق وتاه وسط الكثبان الرملية، ما أضحى يستدعي دق ناقوس الخطر نحو هذه المعضلة التي باتت تهدد أرواح زوار صحراء محاميد الغزلان وتتطلب تكثيف الجهود لنشر التوعية وسط الزوار، وحثهم على عدم المجازفة بأرواحهم والخروج للصحراء لوحدهم دون مرافق خبير.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    قبل قمة السبت .. بعثة المنتخب الجزائري تصل المغرب