من هو منير بنصالح الأمين العام الجديد للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب؟

من هو منير بنصالح الأمين العام الجديد للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب؟

A- A+
  • أثار الإعلان عن اسم منير بنصالح أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، خلفا لمحمد الصبار، جدلا واسعا في صفوف العديد من المتتبعين للشأن الحقوقي والسياسي في البلاد، كما لقي استحسانا كبيرا واستجابة لمطلب تشبيب المؤسسات وفتح الباب للشباب للمساهمة في إثراء المشهد الحقوقي والسياسي.

    تخرج منير بنصالح، الذي عينه الملك محمد السادس، أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، من المدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط سنة 2002.

  • وقد راكم بنصالح، البالغ من العمر 40 سنة، والمنحدر من مدينة القنيطرة، والمتزوج وأب لطفلة، خبرة مهنية تفوق 17 سنة في ميدان تدبير وإدارة المشاريع الهيكلية ووحدات عملية لدى مجموعات صناعية متعددة سواء مغربية أو متعددة الجنسيات.

    وكان بنصالح عضوا نشيطا داخل عدد من مجموعات العمل والترافع والتعبئة حول قضايا حقوق الإنسان والحريات، في المغرب وعلى الصعيد الإقليمي والدولي.

    وفي سنة 2005، ترأس منير بنصالح، بشكل مشترك، مؤتمر جمعية مهندسي المدرسة المحمدية للمهندسين، ومن 2006 إلى 2018، تقلد الرجل مناصب مختلفة من المسؤولية داخل المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.

    وفي سنة 2013، أحدث جمعية “أنفاس ديمقراطية” التي شغل منصب رئيسها إلى حدود سنة 2018،كما شغل بنصالح، أيضا، منصب عضو باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء-سطات من 2011 إلى 2018.

    وأنجز بنصالح عددا من المقالات والدراسات، حيث وقع سنة 2012 كتابا يحمل عنوان “شبكات التواصل الاجتماعي والثورات العربية”، وفي سنة 2019 مؤلفا حول “نمذجة سكة المعلومات .. الطريق نحو سكة التحديث”.
    يقول عن نفسه “إنه ابن أسرة متوسطة عانت من الفقر أواسط الثمانينات”، فيما يقول عنه أصدقاؤه “شاب خلوق، نقي، غير متورط في قضايا فساد، مجد ومجتهد، ويحلم بمغرب يسع الجميع”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد غياب طويل.. سعيد الناصري يطرح فيلمه الجديد ”أخناتون في مراكش”