أشرس المدافعين عن اللغة العربية يرفض قرار تدريس المواد العلمية بالفرنسية

أشرس المدافعين عن اللغة العربية يرفض قرار تدريس المواد العلمية بالفرنسية

A- A+
  • عبر موسى الشامي، الرئيس السابق للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية، عن رفضه المطلق لمصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، بالأغلبية على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 يتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي سيتم من خلاله تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية بدل العربية.

    وقال الشامي لـ “شوف تيفي”، يومه الثلاثاء: “اعتمدنا على فرنسا في كرة القدم ففشلنا فكيف سنعتمد عليها في التعليم..هاذ شي لا يعقل 30 سنة وأساتذة الثانوي كيقومو بمجهود جبار فيما يخص تدريس المواد العلمية ثم نقوم بهذا التغير ونطلب من التلاميذ دراسة المواد بالفرنسية ..”.

  • ووصف الشامي هذا القرار بـ “المشكل الخطير” الذي سيجعل التعليم المغربي يدخل في نفق يصعب الخروج منه، معبرا عن استغرابه الشديد من هذا القرار الذي سيكون ضحيته أساتذة التعليم العالي والثانوي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن ما يقوله البعض بخصوص تسبب اللغة العربية في نكسة التعليم أمر غير مقبول.

    وحمل الشامي مسؤولية هذا القرار لمجموعة من الأحزاب وصناع القرار وخاصة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مشددا على أن اللغة ليست هي المسؤولة عن تدهور التعليم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    “اتصالات المغرب” توقع الاتفاقية السادسة للاستثمار مع الحكومة