تفاصيل جديدة عن جريمة قتل “حلاق امزوضة” تقود لتوقيف الفاعل الحقيقي

تفاصيل جديدة عن جريمة قتل “حلاق امزوضة” تقود لتوقيف الفاعل الحقيقي

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” من مصدر مطلع، أن عناصر الدرك بالمركز القضائي لشيشاوة وبتنسيق مع عناصر مركز مجاط تمكنوا فجر يوم أمس من توقيف الفاعل الرئيسي في جريمة قتل ما بات يعرف ب”حلاق مزوضة”، وذلك بعدما سبق أن تم توقيف شخص مشتبه به، قبل أن تفضي التحقيقات والتحريات المعمقة التي تمت مباشرتها إلى تحديد هوية الفاعل الحقيقي وتوقيفه.

    ووفق مصدر “شوف تيفي”، فالموقوف المزداد سنة 1999 بجماعة امزوضة دخل في نقاش حاد مع الهالك الذي كان يسوق دراجته النارية بأحد الطرقات غير المعبدة والممتلئة بالأتربة بدوار “تكمي أومغار” بجماعة امزوضة، وذلك بعدما نثر عليه الغبار بدراجته ليشتط غضبا وسرعان ما تطور نقاشهما إلى تبادل للضرب، فبعد أن وجه الهالك ضربة لغريمه رد عليه هذا الأخير بضربتين على مستوى الأذن، الأمر الذي جعله يسقط مغشيا عليه ويفارق الحياة نتيجة إصابته بنزيف دخلي.

  • وأضاف المصدر ذاته، أنه فور ارتكابه لجريمته ربط الاتصال بصديق له مخبرا إياه بما اقترفه، وطلب منه الحضور للمكان للتأكد من صحة وفاة الضحية، حيث غادر هو مسرح الجريمة، وبعد حضور صديقه أكد له أن المعني بالأمر فارق الحياة، ليخبر بعد ذلك شخصين آخرين بالواقعة، حيث تكتم الكل عن وقائع النازلة لستر صديقهم وعدم فضحه، قبل أن تباشر مصالح الدرك الملكي تحرياتها المعمقة، وذلك بالاستعانة بكاميرا أحد المحلات التجارية القريبة من مكان وقوع جريمة القتل، والتي اتضح من خلالها مرور الجاني وأصدقائه من المكان، وهي المشاهد التي تم اعتمادها لفك لغز هذه الجريمة التي هزت سكون المنطقة، ليجري توقيف الفاعل الرئيسي بعد تحديد هويته، كما تمت متابعة 3 أشخاص آخرين في حالة سراح من أجل تهمة عدم التبليغ عن جريمة يعلمون بحدوثها.

    هذا، وأحيل الموقوف على أنظار الحراسة النظرية لتعميق البحث معه بخصوص المنسوب له في انتظار تقديمه أمام استئنافية مراكش.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي