سابقة..أعضاء بالمجلس الإقليمي لكلميم يعتصمون بوزارة “لفتيت”

سابقة..أعضاء بالمجلس الإقليمي لكلميم يعتصمون بوزارة “لفتيت”

A- A+
  • خاض تسعة أعضاء ينتمون لفريق الأغلبية المسيرة للمجلس الإقليمي لكلميم، اعتصاما بملحقة وزارة الداخلية بالرباط، يوم أمس الإثنين، احتجاجا على التأخر الذي وصفوه ب”غير المبرر” في صرف بروتوكول موقع يستفيد بموجبه المجلس من قرض يقدر بالملايير.

    وكشف مصدر مطلع لقناة “شوف تيفي” أن الأعضاء التسعة دخلوا في اعتصامهم المفتوح بعدما قدموا لوزارة الداخلية قصد التفاوض بخصوص قرض مالي يزيد على 6 ملايير سنتيم تم التوقيع عليه منذ سنة، ولم يتم صرفه لأسباب مجهولة.

  • وأضاف ذات المصدر أنه بعد محاولتهم إيجاد حل يقضي بتنفيذ البروتوكول المصادق عليه من طرف المجلس الإقليمي في إحدى الدورات ووقعه والي جهة كلميم واد نون ومديرية الجماعات المالية ووزير الداخلية، والذي كان المجلس الإقليمي سيستفيد بموجبه من ملايير السنتيمات لتغطية بعض الديون المتراكمة عليه، واصطدامهم بعدم استجابة أي مسؤول داخل الوزارة لمطالبهم الرامية لصرف هذه المبالغ المالية، قرروا الدخول في اعتصام استمر لساعات طوال قبل أن يتم تعليقه.

    وفي اتصال هاتفي لقناة “شوف تيفي” بنائب رئيس المجلس الإقليمي لكلميم “عبد الله بن عبد الله” كشف أن عدم تنفيذ هذا البروتوكول دفع بالأعضاء إلى الضغط على الرئيس لإيجاد حل عاجل للأزمة التي أضحى المجلس يتخبط فيها، وهو ما جعلهم يقررون التوجه لوزارة الداخلية لعقد اجتماع مع المسؤولين قصد إيجاد حل يقضي بتنفيذ اتفاق البروتوكول الموقع، غير أنهم وجدوا عددا من المسؤولين المعنيين بالوزارة منشغلين باجتماعات، ليطالبوا بشخص ينصت لهم، وبعدما لم يجدوا أحدا قرروا الجلوس وعدم مغادرة المقر الوزاري إلى حين حضور من يجالسهم”.

    وأضاف المصدر نفسه أن الأمر لا يمكن إدراجه في خانة الاعتصام لكونهم لم يتوجهوا بنية الاعتصام وإنما لمجالسة المسؤولين لإيجاد حل يرضي الجميع ويعيد التنمية للإقليم، بعدما وقع بلوكاج تنموي حقيقي بالمنطقة، مبرزا أنه “بعد مرور عدة ساعات من الجلوس والانتظار تم اللقاء مع بعض المسؤولين ليتم الخروج بوعد بتسوية الوضعية وتنفيذ اتفاق البروتوكول في أقرب وقت”، وفق قول المتحدث.

    يشار إلى أن أعضاء المجلس الإقليمي بكلميم راسلوا عدة جهات مسؤولة من أجل صرف الملايير المجمدة في إطار البروتوكول الموقع، إلا أنها لم تلق أي إجابة، ليقرروا زيارة وزارة الداخلية والاعتصام داخل مقر ملحقتها بعد تعثر عدد من المشاريع التي تم الإعلان عنها خلال الدورات الماضية للمجلس، دون أن يتم التأشير على ميزانيتها بسبب هذا المشكل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بالصور.. العبديوي يواصل إبداعه وهذه المرة بكليب سعد لمجرد ”سلام”