الرعاة الرحل يعيدون الاحتقان لإقليم تيزنيت ونشطاء يدقون ناقوس الخطر

الرعاة الرحل يعيدون الاحتقان لإقليم تيزنيت ونشطاء يدقون ناقوس الخطر

A- A+
  • عاد الاحتقان من جديد بين الرعاة الرحل وساكنة دوار “إيغير ملولن” الواقع تحت النفوذ الترابي للجماعة الترابية الركادة، في الآونة الأخيرة، وذلك بعد توالي هجمات عدد من الرعاة على ممتلكات الساكنة واعتداءاتهم على بعض المواطنين المعترضين لهم.

    وأكدت مصادر “شوف تيفي” أن سبب عودة الاحتقان راجع إلى إقدام عدد كبير من المواشي والإبل على اجتياح أراضي الساكنة وممتلكاتهم الزراعية مخلفة تخريب المغروسات ومحاصيلهم، الأمر الذي لم يستسغه أهل الدوار السالف الذكر، ليخرجوا في شكل جماعات ويدخلون في مواجهات مع من أسموه “الغزاة” لردعهم وإخراجهم من القرية السالفة الذكر، وهو ما حول المنطقة لساحة للمواجهات بين الطرفين، بعدما تعالت النداءات للخروج لردع الرعاة الرحل الذين وضعوا القرية التي كانت هادئة منذ أيام على فوهة بركان، على حد تعبير أحد أبناء المنطقة.

  • وطالب عدد من المتضررين برفع الضرر الناجم عن الرعاة الرحل، ووقف اعتداءاتهم على ممتلكات وأهالي المنطقة، وهو ما يؤكد جليا، وفق تصريح أحد الفاعلين الجمعويين، أن “خطر الرعاة الرحل لازال قائما واعتداءاتهم واستباحتهم لممتلكات الساكنة مازالت مستمرة والدولة لا تود التعامل بشكل جدي مع هذا الملف”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أوروبا .. خطوات قليلة تفصل زياش عن ارتداء قميص بايرن ميونيخ