حزب بنعبد الله يتراجع عن التهديد بالانسحاب من حكومة العثماني

حزب بنعبد الله يتراجع عن التهديد بالانسحاب من حكومة العثماني

A- A+
  • على إثر التراشق وتبادل التصريحات بين رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، الذي هدد في أكثر من مرة في برامج حوارية بإمكانية الخروج من الحكومة، بعد تأزم التنسيق بين الأطراف المكونة للتحالف الحكومي وغياب الانسجام بين الفرقاء، وهو ما رد عليه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بالقول بـ”الباب المفتوح أمام من أراد الخروج مع ضرورة الكف عن التشويش على العمل الحكومي”.

    وأكد المكتب السياسي لحزب التقدم و الاشتراكية، يوم أمس الثلاثاء، عقب اجتماعه الدوري من أجل مناقشة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، على ضوء عرض رئيس الحكومة الذي تقدم به أمام البرلمان يوم الاثنين 13 ماي 2019، في بلاغ توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، اليوم الأربعاء، على مواصلةِ حرصه المسؤول والجدي على الإسهام في الدفع بعجلة الإصلاح والإنجاز نحو أقصى الدرجات الممكنة”، مثمنا كافة المؤشرات التي وصفها بالإيجابية المُسجلة في الأداء الحكومي خلال الفترة الماضية.

  • كما أكد المكتب السياسي لحزب الكتاب، على أن “الأوضاع المتسمة بتصاعد الطلب الاجتماعي وتعاظم انتظارات المواطنات والمواطنين، هي أوضاع يُمْكِنُ تجاوزُهَا من خلال الحرص على تثمين وحَمْلِ رصيد المجهودات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية بمقاربةٍ سياسية مُؤَطِّرَة ومُــعَــبــِئَـــة من شأنها الإسهامُ في ضخ نَفَسٍ ديموقراطي جديد، بما يُعيد المصداقية والثقة في الجهد المؤسساتي والعمل السياسي والحزبي الجاد، مع تعزيز الحريات الفردية والجماعية وطي عدد من الملفات المؤثرة سلبا على ما تستلزمه المرحلة من تصفية للأجواء العامة، فضلا عن الانكباب على الرفع من وتيرة العمل الحكومي لمواجهة النقائص المسجلة على الصعيد الاجتماعي والتصدي لمظاهر الفقر والهشاشة وإقرار العدالة الاجتماعية والمجالية، وإرجاع الثقة للمقاولة الوطنية وبث نَفَسٍ جديد في الفضاء الاقتصادي والاستثمار الوطني، دون إغفال أهمية ما يكتسيه ترشيدُ حكامة التنسيق السياسي بين مكونات الأغلبية”.

    كما خصص المكتب السياسي، يضيف ذات البلاغ، جزءً من اجتماعه للقاءٍ مع مجلس رئاسة الحزب، للتداول في أنجع السبل العملية من أجل تفعيل المبادرة التي أقرتها اللجنةُ المركزية بخصوص دعوة الفاعلين السياسيين إلى حوار وطني موضوعُهُ الأوضاعُ العامة الراهنة ببلادنا وسُبُلُ تطويرِهَا، في أفق تجاوز حالة الإنحباس والجمود والانتظارية التي تَسِمُ مُعظمَ الإصلاحاتِ الأساسية في شتى المجالات، حيث بعد الاتفاق على التصورات العامة المتصلة بالموضوع، تم إقرار تشكيل فريق عمل يتكلف بإعداد واقتراح الخطوات العملية بهذا الصدد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    جريمة قتل بشعة تهز إقليم تاونات قبيل السحور