1 إعلانات

سعيا لمحاربة الهدر المدرسي بالوسط القروي ... اتفاقية شراكة بين كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، والبنك المغربي للتجارة الخارجية والتربية والبيئة

2 إعلانات
بتاريخ :: 2018-05-17 14:58:23

شوف تيفي

وقعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم أمس الأربعاء 16ماي اتفاقية شراكة مع مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبيئة برنامج مدرسة.كوم، قصد مواصلة برنامج بناء مدارس مندمجة بمواصفات جيدة بالوسط القروي.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبيئة بمواصلة بناء المدارس وصيانتها وتجهيزها بالمعدات الديداكتيكية، فضلا عن إنشاء وحدات للتعليم الأولي المندمج، في حين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي فستحرص من جانبها من خلال الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية، على تمكين هذه المدارس من جميع الامتيازات المخولة للمدارس العمومية، من قبيل حصتها من اللوازم المدرسية والأدوات المكتبية، وكذا من خدمات الصيانة والحراسة، إلى جانب تمكين تلامذتها من المنح المدرسية والنقل المدرسي، والاستفادة من برنامج ''مليون محفظة''. كما تلتزم الوزارة بمقتضى الاتفاقية أيضا بتقديم الدعم التقني والبيداغوجي لهذه المدارس عبر التكوينات مع العمل على إشراك أساتذتها أسوة بأساتذة التعليم العمومي، في البرامج التكوينية واللقاءات الدراسية والملتقيات التربوية التي تنظمها الوزارة.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، أن الاتفاقية تهدف إلى توسيع العرض التربوي الذي يستهدف العالم القروي وتجويده، مجددا التأكيد على عزم الوزارة وانخراطها لمواكبة التجربة التي راكمتها مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبئية.

كما أشار في نفس السياق إلى بلورة المؤسسة لنموذج بيداغوجي منذ أكثر من عقدين والمتمثل في ''مدرسة.كوم''، الذي يعمل على تجميع المدارس بالمدار القروي وشبه الحضري، ويشجع على تمدرس الأطفال، رغبة في إنصاف هذين الوسطين، وتقليص الفوارق التي يعانيان منها.

من جانبها أكدت رئيسة مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبيئة ليلى مزيان بن جلون أن التجربة التي راكمها برنامج ''مدرسة.كوم'' الذي أطلقته المؤسسة، ستعزز اتفاقية الشراكة مع الوزارة، معتبرة أن الرهان يرتكز على التعليم الأولي والابتدائي في المقام الأول، لأنه يشكل ركيزة التعليم المدرسي، كما أشارت بنجلون إلى أن مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبيئة، أرست خلال خمس سنوات المئات من الوحدات المدرسية بمواصفات جيدة معتبرة أن تفعيل الشراكة مع الوزارة من شأنه أن يبلور ممارسات جيدة ترقى بالتعليم، بغية جعله في خدمة تنمية البلاد.

وتهدف اتفاقية الشراكة إلى محاربة الانقطاع المدرسي بالوسط القروي من خلال إنشاء مدارس جديدة بمواصفات جيدة، إلى جانب تطوير التجديد التربوي في مجالات تدريس اللغة والعلوم والتقنيات التعليمية الجديدة.

3 إعلانات

‫شوف تيفي // مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا

4 إعلانات

مستجدات إخبارية

5 إعلانات


إشترك الآن في القائمة البريدية للقناة و توصل بآخر المستجدات أول بأول