ردا على ''لجنة الحقيقة والعدالة '' .. المحامي الهيني: ''إنها لجنة طمس الحقائق و محسوبة على تيار سياسي مقرب من بوعشرين''

بتاريخ :: 2018-07-12 13:48:39

شوف تيفي

رد المحامي محمد الهيني على بلاغ لجنة الحقيقة والعدالة بخصوص مجريات محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين المتابع بتهم أبرزها الاغتصاب والاتجار بالبشر ، واعتبر أن البلاغ مليء بالأكاذيب والاحتيال القانوني على حد قوله.

وأضــاف محامي الضحايا الهيني في مكالمة هاتفية خص بها ''شوف تيفي'' أن بلاغ لجنة العدالة والحقيقة في ملف توفيق بوعشرين ''لم يرتكزوا على أي مادة أو فصل في القانون أو الدستور وأنه لا يخرج عن ما ورد في بيانات المحامي الانجليزي والمحامية الفرنسية''

وزاد معلقا على أعضاء اللجنة ''للأسف هؤلاء لا يقرؤون ويعيدون انتاج نفس الخطاب البئيس الذي يخلوا من أي لمسة قانونية لأنه مجرد انطباعات عاطفية يساندون المتهم بالاتجار بالبشر ولا يعطون أي اعتبار لحقوق الضحايا...'' وأردف ''إنها لجنة المجاملة والنضال بمقابل لنصرة صديق وعزيز عليهم فضحته الفيديوهات 54 والذين لم يقووا على الرد عليها ولم ينتظرو حتى نتائج الخبرة العلمية وهم يستبقون تقرير الخبرة لأنهم يعلمون علم اليقين أنها ستكون ضد أهوائهم وأكاذيبهم ...''

واستطرد ذات المتحدث ''هذه الخبرة التي ستثبت للرأي العام أنه مجرد كومبارس يلهثون وراءه دون مراعات الأدلة العلمية المتوفرة في الملف ولا يعلمون حتى أبجديات علم القانون المفترض العلم بها من طرف ممن يفترض أنهم حقوقيون... ونحيلهم هنا على ردنا العلمي والقانوني على بيانات المحامي الانجليزي والمحامية الفرنسية التي سبق لموقعكم الرائد نشرها ...''

واسترسل ''نقول لأشباه الحقوقيين سيذكركم التاريخ للعار والفضيحة لأنكم ساندتم متهما بالاتجار بالبشر محسوب على جماعتكم وعشيرتكم التي تأويكم ويتوفر على سلطة المال والإعلام الذي يحتضنكم وأهملتم بل وقفتم ضد ضحايا الاتجار في البشر الذين تحميهم كل الشرائع والأديان والمواثيق الدستورية والدولية التي ضربتموها عرض الحائط ...''

واختتــــــم قائلا ''حق لنا اليوم أن نقول إنها لجنة الزور وحقوقيو بوعشرين...'' مشيرا إلى أعضاء اللجنة التي تتكون من أسماء حقوقية وإعلامية وسياسية محسوبة على تيار سياسي قريب من توجه المتهم بوعشرين.

‫شوف تيفي // مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا

مستجدات إخبارية



إشترك الآن في القائمة البريدية للقناة و توصل بآخر المستجدات أول بأول